برامج نت
برامج
تم فتح باب التسجيل في منتدى برامج نت لفترة مؤقتة أضغط هنــــا

 
العودة   برامج نت > المنتديات العامة > منتدى تعلم اللغات الأجنبية > قسم اللغة الإنجليزية > منتدى طلبات الترجمة
صفحة برامج نت الرسمية على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك
 











في حال وجود أي مواضيع او ردود مُخالفة من قبل الأعضاء ، يرجى الإبلاغ عنها فورا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة ( تقرير عن مشاركة مخالفة ) ، و الموجودة أسفل كل مشاركة .





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-2007, 09:34 AM   #1
yoyoms
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الجنس : انثى
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
yoyoms is on a distinguished road

افتراضي ارجو المساعده فى ترجمه هذا النص الى العربيه

Tourism. The figures provided by several hotels give a report on a fall of the number of the Arab visitors following a discriminatory rise in the prices of the hotel rooms.



The Arabs take the key of the fields



Since the beginning of 2007, all the indices attested of only one fact: the sector of Egyptian tourism well will benefit from a many Arab multitude, especially during September and July. In fact, smelling itself more very desired in London, Paris or New York, it is towards Cairo that the Saoudi holiday makers and of the Arab countries of the Gulf migrate from now on in mass during the summer. It was the opinion many specialists. Those corroborated their arguments in the following way: “All changed since September 11, 2001, the tourist season, it became the summer in Cairo”, affirms Jean-Pierre Mainardi, director of Nile Hilton, in the middle of Cairo.

Furnished hotels, apartments, casinos, shopping centres and cabarets, all the city is put “at the Arab hour”, as the Inhabitants of Cairo say it, than they benefit from it or irritate themselves some. The estival pilgrimage of Cairo of hundreds of Arab thousands of visitors, including 400.000 Saoudis last year, abruptly was essential after the terrorist attacks of September 11 on the United States. “And this year also, the reaction of the persons in charge for tourism in the various Arab countries that one met at the time of the Arab convoys promised a strong Arab season in Egypt”, ensures Magdi Sélim, person in charge for the international relations to the Organization of tourist promotion (ETA). In fact, all these predictions were not carried out this summer, because cupidity benefitted nobody. The hotels seized the occasion of Arab flows which intended to spend their holidays to Egypt and raised the prices of the rooms of a rate of more than 25%, especially for the Saoudi tourists and those of the Gulf only. What did not rain much in the latter, which thus chose another destination which could be less expensive than Egypt and which offers better services.

The policy of the instability of the prices of the hotels had quickly its harmful effects on Egyptian tourism. “Certain large hotels in Egypt recorded a fall of the Arab tourists of a rate of 15%. In fact, the hotel ones in Egypt forgot that we are not only on the ground. There are others which try to seize on greatest behalf of the tour operators, especially Arab, as for example Turkey where the average price of the room is of 120 dollars, against 200 dollars in Egypt and Malaysia, which created more than 200 agencies for the services of tourism and hotel trade in the Arab countries”, explains Khaled Khalil, expert in Arab tourism. It adds that it is not fortuitous only Turkey, which had received in 2004 more than 500.000 Arab tourists, accomodated nearly a million in 2006 and that continues in 2007. In the same way, the news service malaysienne quoted that the Minister for Tourism invited the tourists of other nationalities that Arabic to be resided in the cities located near the capital Kuala Lumpur, whose hotels are always complete thanks to the floods of Arab tourists.

Mohamad Ashaal, Saoudi tourist, complain about the exploitation of which it suffers since his arrival with the airport from Cairo is of the taxi driver which required a great sum to take it along to the hotel, that is to say then of the hotel where it was shocked by the list of the prices of the rooms. Those are fixed according to nationality, and the tourist of the Gulf is at the head. “Although I like much Egypt, I feel that I am always deceived there”, Mohamad deplores.



Not very convincing denial

For its part, the Egyptian Minister for Tourism denied that the number of the Arab tourists dropped in comparison with the same period of last year. Even, it gives a report on rise. “It is true that the increase is not important. It is only 2,6% compared to 2006, against more than 8% in 2006 compared to 2005”. On the other hand, the minister admitted having received several complaints of the Arab tourists concerning the variation of the prices of the hotels, according to nationality. “In this respect, one held several meetings with the owners of the hotels and one asked them to apply a policy as much stable than lucid with regard to this question (to read maintenance). This policy must be based on supply and. Any other criterion is completely against the ethics of the trade. Sanctions will be applied to the hotels which do not respect the new regulation”. And to add that what took place really, it is not an escape of Egypt but a new orientation. The Arab tourists who fled the hotels five stars of the downtown area essaimé towards, for example, the residential hotels with the street of Pyramids (Al-Haram), with their casinos, centres shopping and cabarets. They received a great number of Arab tourists for the first time years ago. Moreover, “the Arab tourists who visit Charm Al-Sheik and Hurghada became increasingly numerous during these last years”, underlines Amr Al-Ezabi, president of ETA. Justified optimism? It is certain that a total revision must take place. The tourist and hotel field is often made decisions which seem to raise of the abstract one: it is to kill goose that lays the golden eggs and to make shame with the country too. Tourism is well a means of contact and knowledge between the people, of the factors that cupidity and lack of visions compromise.

Dalia Farouk
yoyoms غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قسم ألعاب PC | قسم PlayStation 3 | قسم XBOX 360 | قسم ألعاب التورنت | قسم الجهاز المحمول PSP | قسم الدعم الفني


قديم 10-19-2007, 03:38 PM   #2
مخترع
عضو مميز محترف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 980
معدل تقييم المستوى: 132
مخترع is on a distinguished road

افتراضي

السياحة.السياحة.السياحة. الأرقام زوّدتْ بعِدّة فنادق تَعطي a تقرير على a سقوط عددِ الزوّارِ العربِ يَتْلي a إرتفاع مُميّز في أسعارِ الفندقِ يَسْكنُ.



يَأْخذُ العرب مفتاحَ الحقولِ



منذ بِداية 2007، كُلّ الفهارس شَهدتْ فقط حقيقةِ واحدة: قطاع السياحةِ المصريةِ حَسناً سَيَستفيدُ من a العديد مِنْ التعددِ العربيِ، خصوصاً أثناء سبتمبر/أيلولِ ويوليو/تموزِ. في الحقيقة، يَشتمُّ نفسه مطلوبَ جداً أكثرَ في لندن أو باريس أَو نيويورك، هو نحو القاهرة التي مصطافو Saoudi والبلدانِ العربيةِ مِنْ الخليجِ يُهاجرُ من الآنَ فَصَاعِدَاً في الكتلةِ أثناء الصيفِ. هو كَانَ الرأي العديد مِنْ الإختصاصيين. أولئك أَيّدَ حججَهم في الطريقِ التاليِ: “ كُلّ المُتَغَيّرون منذ سبتمبر/أيلولِ 11, 2001، الفصل السياحي، أصبحَ الصيفَ في القاهرة ”، يُؤكّدُ جين بيير Mainardi، مدير النيلِ هيلتون، في منتصفِ القاهرة.

الفنادق المُؤَثَّثة وشُقَق وكازينوات ومراكز تسوق وملاهي، كُلّ المدينة تُوْضَعُ “ في الساعةِ العربيةِ ”، كسكنة القاهرة يَقُولونَه، مِنْ يَستفيدونَ منه أَو يُغضبُ أنفسهم البعضَ. الحجّ الصيفي للقاهرة مِنْ مِئاتِ الآلافِ العربيةِ للزوّارِ، بضمن ذلك الـ400.000 Saoudis السَنَة الماضية، فجأة كَانَ ضروريَ بعد هجمات إرهابية سبتمبر/أيلولِ 11 على الولايات المتّحدةِ. “ وهذه السَنَةِ أيضاً، ردّ فعل الأشخاصِ مسؤول للسياحةِ في البلدانِ العربيةِ المُخْتَلِفةِ التي واحد قابلتْ في وقت القوافلِ العربيةِ وَعدتْ a فصل عربي قوي في مصر ”، يَضْمنُ Magdi سليم، شخص مسؤول للعلاقاتِ الدوليةِ إلى منظمةِ الترقيةِ السياحيةِ (إي تي أي). في الحقيقة، كُلّ هذه التنبؤاتِ لَمْ تُنفّذْ هذا الصيفِ، لأن الطمعَ أفادَ لا أحدَ. إستولتْ الفنادقُ على مناسبةِ التدفقِ العربيِ التي نَويتْ قَضاء عُطَلِهم إلى مصر ورَفعتْ أسعارَ غُرَفِ a نسبة أكثر مِنْ 25 %، خصوصاً لسيّاحِ Saoudi وأولئك مِنْ الخليجِ فقط. الذي لَمْ يُمطرْ كثير في الأخيرِ، الذي هكذا إختارَ إتجاهاً آخراً الذي يُمكنُ أَنْ يَكُونَ أقل غالي مِنْ مصر والذي يَعْرضُ الخدماتَ الأفضلَ.

سياسة عدمِ إستقرار أسعارِ الفنادقِ كَانَ عِنْدَها بسرعة تأثيراتُها الضارّةُ على السياحةِ المصريةِ. “ بَعْض الفنادقِ الكبيرةِ في مصر سجّلتْ a سقوط السيّاحِ العربِ a نسبة 15 %. في الحقيقة، واحد الفندقَ في مصر نَستْ بأنّنا لَسنا فقط على الأرضِ. هناك آخرون الذي يُحاولونَ الإسْتِفْاَدة من مصلحةِ أعظمِ مِنْ وكلاءِ السفريات، خصوصاً عربي، أما بالنسبة إلى المثالِ تركيا حيث أنَّ السعر المتوسط مِنْ الغرفةِ مِنْ 120 دولارِ، ضدّ 200 دولارِ في مصر وماليزيا، التي خَلقتْ أكثر مِنْ 200 وكالة لخدماتِ تجارةِ الفندقَ والسياحةَ في البلدانِ العربيةِ ”، يُوضّحُ خالد خليل، خبير في السياحةِ العربيةِ. يُضيفُ بأنّه لَيسَ تركيا وحيدة عرضية، التي إستلمتْ في 2004 أكثر مِنْ 500.000 سائح عرب , accomodated تقريباً a مليون في 2006 والتي يَستمرُّ في 2007. بالطّريقة نفسها، إقتبستْ خدمةَ الأخبارَ malaysienne الذي الوزير للسياحةِ دَعا سيّاحَ الجنسياتِ الأخرى الذي عربيةِ لكي يُسْكَنَ في المُدنِ حدّدَ مكان قُرب العاصمة كوالالمبور، الذي فنادقها كاملة دائماً شكراً إلى فيضاناتِ السيّاحِ العربِ.

Mohamad Ashaal، سائح Saoudi، يَعترضُ على الإستغلالِ الذي منه يَعاني منذ وصولِه بالمطارِ مِنْ القاهرة مِنْ سائقِ سيارةَ الأجرة الذي تَطلّبَ a مبلغ عظيم لأَخْذه على طول إلى الفندقِ، بمعنى آخر ثمّ الفندقِ حيث ه صُدِمَ بقائمةِ أسعارِ الغُرَفِ. تلك ثابتة طبقاً للجنسيةِ، وسائح الخليجِ في المقدمة. “ بالرغم من أنّني أَحْبُّ مصر كثيرة، أَشْعرُ بِأَنِّي أَخْدعُ دائماً هناك ”, Mohamad يَستهجنُ.



لَيسَ نكراناً مقنعاً جداً

من جهته، الوزير المصري للسياحةِ أنكرَ بأنّ عددَ السيّاحِ العربِ سَقطَ بالمقارنة بنفس فترةِ السَنَة الماضية. حتى، يَعطي a تقرير على الإرتفاعِ. “ هو حقيقيُ الذي الزيادةُ لَيستْ مهمةَ. هو فقط 2,6 % قَارنَ إلى 2006، ضدّ أكثر مِنْ 8 % في 2006 قَارنَ إلى 2005 ”. من الناحية الأخرى، الوزير إعترفَ بَعْدَ أَنْ إستلمَ عِدّة شكاوى السيّاحِ العربِ تَتعلّقُ بإختلافِ أسعارِ الفنادقِ، طبقاً للجنسيةِ. “ في هذا المجال، واحد حَملَ عِدّة إجتماعات مَع مالكي الفنادقِ وواحد طَلبَ مِنْهم تَطبيق a سياسة نفس قدر إسطبل مِنْ مشرقِ فيما يتعلق بهذا السؤالِ (لقِراءة الصيانةِ). هذه السياسةِ يَجِبُ أَنْ تَكُونَ مستندة على التجهيزِ و. أيّ معيار آخر بالكامل ضدّ أخلاقِ التجارةِ. العقوبات سَتُقدّمُ إلى الفنادقِ التي لا تَحترمُ التعليمةَ الجديدةَ ”. ولإضافة الذي الذي حَدثَ حقاً، هو لَيسَ هروبَ مصر لكن a توجيه جديد. السيّاح العرب الذين هَربوا من الفنادقِ خمسة مِنْ نجومِ منطقةِ مدينةَ essaime نحو، على سبيل المثال، الفنادق السكنية بشارعِ الأهرامِ (الحرم)، بكازينواتهم، مراكز تَتسوّقُ وملاهي. إستلموا a عدد عظيم مِنْ السيّاحِ العربِ للمرة الأولى قبل سنوات. علاوة على ذلك , “ السيّاح العرب الذين يَزُورونَ الشيخِ السحرِ وHurghada أصبحَ عديدَ جداً أثناء هذه السَنَوات الماضية ”، يُؤكّدونَ عَمْر الEzabi، رئيس إي تي أي. التفاؤل المُبَرَّر؟ هو مُتَأَكِّد بأن a تنقيح كليّ يَجِبُ أَنْ يَحْدثَ. حقل الفندقَ والسائحَ يُجْعَلانِ القراراتَ في أغلب الأحيان التي تَبْدو لرَفْع المُجرّدِ الواحد: هو أَنْ يَقْتلَ أوزّةَ التي تَضِعُ البيضَ الذهبيَ ولجَعْل الخزي بالبلادِ أيضاً. السياحة حَسناً a وسائل الإتصالِ والمعرفةِ بين الناسِ، العواملِ ذلك الطمعِ وقلةِ مساومةِ الرُؤى.

داليا فاروقالسياحة. الأرقام زوّدتْ بعِدّة فنادق تَعطي a تقرير على a سقوط عددِ الزوّارِ العربِ يَتْلي a إرتفاع مُميّز في أسعارِ الفندقِ يَسْكنُ.



يَأْخذُ العرب مفتاحَ الحقولِ



منذ بِداية 2007، كُلّ الفهارس شَهدتْ فقط حقيقةِ واحدة: قطاع السياحةِ المصريةِ حَسناً سَيَستفيدُ من a العديد مِنْ التعددِ العربيِ، خصوصاً أثناء سبتمبر/أيلولِ ويوليو/تموزِ. في الحقيقة، يَشتمُّ نفسه مطلوبَ جداً أكثرَ في لندن أو باريس أَو نيويورك، هو نحو القاهرة التي مصطافو Saoudi والبلدانِ العربيةِ مِنْ الخليجِ يُهاجرُ من الآنَ فَصَاعِدَاً في الكتلةِ أثناء الصيفِ. هو كَانَ الرأي العديد مِنْ الإختصاصيين. أولئك أَيّدَ حججَهم في الطريقِ التاليِ: “ كُلّ المُتَغَيّرون منذ سبتمبر/أيلولِ 11, 2001، الفصل السياحي، أصبحَ الصيفَ في القاهرة ”، يُؤكّدُ جين بيير Mainardi، مدير النيلِ هيلتون، في منتصفِ القاهرة.

الفنادق المُؤَثَّثة وشُقَق وكازينوات ومراكز تسوق وملاهي، كُلّ المدينة تُوْضَعُ “ في الساعةِ العربيةِ ”، كسكنة القاهرة يَقُولونَه، مِنْ يَستفيدونَ منه أَو يُغضبُ أنفسهم البعضَ. الحجّ الصيفي للقاهرة مِنْ مِئاتِ الآلافِ العربيةِ للزوّارِ، بضمن ذلك الـ400.000 Saoudis السَنَة الماضية، فجأة كَانَ ضروريَ بعد هجمات إرهابية سبتمبر/أيلولِ 11 على الولايات المتّحدةِ. “ وهذه السَنَةِ أيضاً، ردّ فعل الأشخاصِ مسؤول للسياحةِ في البلدانِ العربيةِ المُخْتَلِفةِ التي واحد قابلتْ في وقت القوافلِ العربيةِ وَعدتْ a فصل عربي قوي في مصر ”، يَضْمنُ Magdi سليم، شخص مسؤول للعلاقاتِ الدوليةِ إلى منظمةِ الترقيةِ السياحيةِ (إي تي أي). في الحقيقة، كُلّ هذه التنبؤاتِ لَمْ تُنفّذْ هذا الصيفِ، لأن الطمعَ أفادَ لا أحدَ. إستولتْ الفنادقُ على مناسبةِ التدفقِ العربيِ التي نَويتْ قَضاء عُطَلِهم إلى مصر ورَفعتْ أسعارَ غُرَفِ a نسبة أكثر مِنْ 25 %، خصوصاً لسيّاحِ Saoudi وأولئك مِنْ الخليجِ فقط. الذي لَمْ يُمطرْ كثير في الأخيرِ، الذي هكذا إختارَ إتجاهاً آخراً الذي يُمكنُ أَنْ يَكُونَ أقل غالي مِنْ مصر والذي يَعْرضُ الخدماتَ الأفضلَ.

سياسة عدمِ إستقرار أسعارِ الفنادقِ كَانَ عِنْدَها بسرعة تأثيراتُها الضارّةُ على السياحةِ المصريةِ. “ بَعْض الفنادقِ الكبيرةِ في مصر سجّلتْ a سقوط السيّاحِ العربِ a نسبة 15 %. في الحقيقة، واحد الفندقَ في مصر نَستْ بأنّنا لَسنا فقط على الأرضِ. هناك آخرون الذي يُحاولونَ الإسْتِفْاَدة من مصلحةِ أعظمِ مِنْ وكلاءِ السفريات، خصوصاً عربي، أما بالنسبة إلى المثالِ تركيا حيث أنَّ السعر المتوسط مِنْ الغرفةِ مِنْ 120 دولارِ، ضدّ 200 دولارِ في مصر وماليزيا، التي خَلقتْ أكثر مِنْ 200 وكالة لخدماتِ تجارةِ الفندقَ والسياحةَ في البلدانِ العربيةِ ”، يُوضّحُ خالد خليل، خبير في السياحةِ العربيةِ. يُضيفُ بأنّه لَيسَ تركيا وحيدة عرضية، التي إستلمتْ في 2004 أكثر مِنْ 500.000 سائح عرب , accomodated تقريباً a مليون في 2006 والتي يَستمرُّ في 2007. بالطّريقة نفسها، إقتبستْ خدمةَ الأخبارَ malaysienne الذي الوزير للسياحةِ دَعا سيّاحَ الجنسياتِ الأخرى الذي عربيةِ لكي يُسْكَنَ في المُدنِ حدّدَ مكان قُرب العاصمة كوالالمبور، الذي فنادقها كاملة دائماً شكراً إلى فيضاناتِ السيّاحِ العربِ.

Mohamad Ashaal، سائح Saoudi، يَعترضُ على الإستغلالِ الذي منه يَعاني منذ وصولِه بالمطارِ مِنْ القاهرة مِنْ سائقِ سيارةَ الأجرة الذي تَطلّبَ a مبلغ عظيم لأَخْذه على طول إلى الفندقِ، بمعنى آخر ثمّ الفندقِ حيث ه صُدِمَ بقائمةِ أسعارِ الغُرَفِ. تلك ثابتة طبقاً للجنسيةِ، وسائح الخليجِ في المقدمة. “ بالرغم من أنّني أَحْبُّ مصر كثيرة، أَشْعرُ بِأَنِّي أَخْدعُ دائماً هناك ”, Mohamad يَستهجنُ.



لَيسَ نكراناً مقنعاً جداً

من جهته، الوزير المصري للسياحةِ أنكرَ بأنّ عددَ السيّاحِ العربِ سَقطَ بالمقارنة بنفس فترةِ السَنَة الماضية. حتى، يَعطي a تقرير على الإرتفاعِ. “ هو حقيقيُ الذي الزيادةُ لَيستْ مهمةَ. هو فقط 2,6 % قَارنَ إلى 2006، ضدّ أكثر مِنْ 8 % في 2006 قَارنَ إلى 2005 ”. من الناحية الأخرى، الوزير إعترفَ بَعْدَ أَنْ إستلمَ عِدّة شكاوى السيّاحِ العربِ تَتعلّقُ بإختلافِ أسعارِ الفنادقِ، طبقاً للجنسيةِ. “ في هذا المجال، واحد حَملَ عِدّة إجتماعات مَع مالكي الفنادقِ وواحد طَلبَ مِنْهم تَطبيق a سياسة نفس قدر إسطبل مِنْ مشرقِ فيما يتعلق بهذا السؤالِ (لقِراءة الصيانةِ). هذه السياسةِ يَجِبُ أَنْ تَكُونَ مستندة على التجهيزِ و. أيّ معيار آخر بالكامل ضدّ أخلاقِ التجارةِ. العقوبات سَتُقدّمُ إلى الفنادقِ التي لا تَحترمُ التعليمةَ الجديدةَ ”. ولإضافة الذي الذي حَدثَ حقاً، هو لَيسَ هروبَ مصر لكن a توجيه جديد. السيّاح العرب الذين هَربوا من الفنادقِ خمسة مِنْ نجومِ منطقةِ مدينةَ essaime نحو، على سبيل المثال، الفنادق السكنية بشارعِ الأهرامِ (الحرم)، بكازينواتهم، مراكز تَتسوّقُ وملاهي. إستلموا a عدد عظيم مِنْ السيّاحِ العربِ للمرة الأولى قبل سنوات. علاوة على ذلك , “ السيّاح العرب الذين يَزُورونَ الشيخِ السحرِ وHurghada أصبحَ عديدَ جداً أثناء هذه السَنَوات الماضية ”، يُؤكّدونَ عَمْر الEzabi، رئيس إي تي أي. التفاؤل المُبَرَّر؟ هو مُتَأَكِّد بأن a تنقيح كليّ يَجِبُ أَنْ يَحْدثَ. حقل الفندقَ والسائحَ يُجْعَلانِ القراراتَ في أغلب الأحيان التي تَبْدو لرَفْع المُجرّدِ الواحد: هو أَنْ يَقْتلَ أوزّةَ التي تَضِعُ البيضَ الذهبيَ ولجَعْل الخزي بالبلادِ أيضاً. السياحة حَسناً a وسائل الإتصالِ والمعرفةِ بين الناسِ، العواملِ ذلك الطمعِ وقلةِ مساومةِ الرُؤى.

داليا فاروق







__________________
[center]



مخترع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2007, 03:39 PM   #3
مخترع
عضو مميز محترف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 980
معدل تقييم المستوى: 132
مخترع is on a distinguished road

افتراضي

وعند الموقع هذا يترجم أي شي تبيه لأي لغه
http://www.google.com/language_tools?hl=ar







__________________
[center]



مخترع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
للإشتراك في قروب منتديات برامج نت ليصلك كل ما هو جديد
البريد الإلكتروني:

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

منتديات الكمبيوتر والأنترنت منتديات التصاميم والجرافيكس منتدى برامج نت الطبي منتديات منوعة
منتدى البرامج الكاملة والنادرة
منتدى الفيديو والصوتيات
قسم الأجهزة الكفية
منتدى البرامج المشروحة
قسم شبكات الحاسوب Computer Networks
منتدى تطوير المواقع والمنتديات
منتدى مبرمجين لغات البرمجة
منتدى ألعاب الفيديو
منتدى عالم المحادثة
منتدى مبدعين ومحترفين الفوتوشوب
منتدى برامج وملحقات الفوتوشوب
منتدى Scrapbooking
منتدى السويتش والفلاش
منتدى التصميم ثلاثي الابعاد
منتدى التصوير الضوئي والفن التشكيلي
قسم الصور Photo / خلفيات Wallpaper
المنتدى الطبي العام
عيادة المنتدى
طب الأعشاب و الطب البديل
منتدى الكتب الطبية - Medical Books
منتدى طلاب الطب
البرامج و الصوتيات و المرئيات الطبية
عيادة طب الأطفال
منتديات المصارعة الحرة
الأفلام الوثائقية
منتدى الإسلامى
تعلم اللغات الأجنبية
غرائب وعجائب العالم
قسم كرة القدم العالميه
قسم كرة القدم العربية
برامج الجوال Mobile Software
عرض الأفلام الأجنبية
منتدى الفضائيات

اتبعني - منتديات برامج نت



الساعة الآن 06:54 PM.
Designed by bramjnet.com, TranZ By Almuhajir
Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المشاركات والمواضيع في منتدى برامج نت لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
All participants & topics in forum Bramjnet.com does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author
Youtube Download |Google Earth|WinRAR|ESET NOD32 Antivirus|Kaspersky Anti-Virus|YouTube|Windows Live Messenger|Firefox|skype|Internet Download Manager|Nero|RealPlayer|Deep Freeze