برامج نت
برامج
تم فتح باب التسجيل في منتدى برامج نت لفترة مؤقتة أضغط هنــــا

 
العودة   برامج نت > الأقسام الإدارية > أرشــيـــف الــمــواضـــيــــع
صفحة برامج نت الرسمية على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك
 

أرشــيـــف الــمــواضـــيــــع ينقل ألية المواضيع المكررة, والمواضيع ألتي لاتخص المنتدى





Used Cars - تاريخ انتهاء الإعلان 2014-08-15 برامج






في حال وجود أي مواضيع او ردود مُخالفة من قبل الأعضاء ، يرجى الإبلاغ عنها فورا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة ( تقرير عن مشاركة مخالفة ) ، و الموجودة أسفل كل مشاركة .


صلاة التسابيح (كيفية صلاتها وفضلها وكل ما يتعلق بها)

أرشــيـــف الــمــواضـــيــــع

  



 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-20-2006, 12:57 PM   #6
gamalalaorapy999
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 221
معدل تقييم المستوى: 108
gamalalaorapy999 is on a distinguished road

افتراضي

حكم في صلاة الرغائب وصلاة التسابيح

>> ما حكم صلاة الرغائب وصلاة التسابيح وما كيفيتهما؟

> الأصل في العبادات التوقيف، بمعنى أن المسلم لا يتعبد بعبادة لله إلا إذا ثبت عنده مشروعيتها بالنقل الثابت، فالعبادات في ديننا مبناها على المنقول لا على ما تستحسنه الأهواء والعقول.

ثم إن صلاة الرغائب لم يأتِ في مشروعيتها نقل ثابت، ولا فعلها النبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه رضي الله عنهم ولا أئمة السلف رحمهم الله.

وأما صلاة التسابيح فقد جاء بها حديث، لكنه لا يصح، بل هو منكر، فإن الإمام أحمد رحمه الله لما سئل عن صلاة التسابيح؟ قال: ما تعجبني، قيل له: لـمَ؟ قال: ليس فيها شيء يصح ونفض يده كالمنكر. وصفتها أنها أربع ركعات، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة، فإذا فرغ قال: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، خمس عشرة مرة، ثم يركع ويقول مثل ذلك عشر مرات، ثم يسجد ويقولها عشرا، ثم يرفع رأسه ويقولها عشراً، فيكون المجموع خمساً وسبعين مرة في الركعة الواحدة.

قالوا: وتفعل هذه الصلاة في كل يوم مرة، وإلا ففي كل اسبوع مرة، وإلا ففي كل شهر مرة وإلا ففي كل سنة مرة، وإلا ففي العمر مرة.

ولاشك ان صفتها هذه شاذة خارجة عن صفات الصلوات المعهودة، وكذلك تحديد وقتها، ففي متنها نكارة، ثم إن الإمام أحمد وهو إمام في هذا الفن أنكرها ولم يثبتها، بل ضعفها، والتعبد لله بما لم يثبت أنه مشروع يكون من البدع. والله أعلم.
من فتاوى سماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ـ رئيس هيئة كبار العلماء

التعديل الأخير تم بواسطة gamalalaorapy999 ; 10-20-2006 الساعة 01:41 PM
gamalalaorapy999 غير متواجد حالياً  


قسم ألعاب PC | قسم PlayStation 3 | قسم XBOX 360 | قسم ألعاب التورنت | قسم الجهاز المحمول PSP | قسم الدعم الفني


قديم 10-20-2006, 01:32 PM   #7
gamalalaorapy999
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 221
معدل تقييم المستوى: 108
gamalalaorapy999 is on a distinguished road

افتراضي

حكم في صلاة الرغائب وصلاة التسابيح

>> ما حكم صلاة الرغائب وصلاة التسابيح وما كيفيتهما؟

> الأصل في العبادات التوقيف، بمعنى أن المسلم لا يتعبد بعبادة لله إلا إذا ثبت عنده مشروعيتها بالنقل الثابت، فالعبادات في ديننا مبناها على المنقول لا على ما تستحسنه الأهواء والعقول.

ثم إن صلاة الرغائب لم يأتِ في مشروعيتها نقل ثابت، ولا فعلها النبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه رضي الله عنهم ولا أئمة السلف رحمهم الله.

وأما صلاة التسابيح فقد جاء بها حديث، لكنه لا يصح، بل هو منكر، فإن الإمام أحمد رحمه الله لما سئل عن صلاة التسابيح؟ قال: ما تعجبني، قيل له: لـمَ؟ قال: ليس فيها شيء يصح ونفض يده كالمنكر. وصفتها أنها أربع ركعات، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة، فإذا فرغ قال: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، خمس عشرة مرة، ثم يركع ويقول مثل ذلك عشر مرات، ثم يسجد ويقولها عشرا، ثم يرفع رأسه ويقولها عشراً، فيكون المجموع خمساً وسبعين مرة في الركعة الواحدة.

قالوا: وتفعل هذه الصلاة في كل يوم مرة، وإلا ففي كل اسبوع مرة، وإلا ففي كل شهر مرة وإلا ففي كل سنة مرة، وإلا ففي العمر مرة.

ولاشك ان صفتها هذه شاذة خارجة عن صفات الصلوات المعهودة، وكذلك تحديد وقتها، ففي متنها نكارة، ثم إن الإمام أحمد وهو إمام في هذا الفن أنكرها ولم يثبتها، بل ضعفها، والتعبد لله بما لم يثبت أنه مشروع يكون من البدع. والله أعلم.
gamalalaorapy999 غير متواجد حالياً  
قديم 10-20-2006, 01:44 PM   #8
aliahmadjadaa
عضو محترف
 
الصورة الرمزية aliahmadjadaa
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الجنس : ذكر
المشاركات: 504
معدل تقييم المستوى: 107
aliahmadjadaa is on a distinguished road

افتراضي

السلام عليكم

هذه الصلاة اخواني مختلف عليها
بل ان شيخ الاسلام بن تيمية وصف الحديث التي اوردها انه موضوع

واليكم كلام العلماء فيه:

أبى محمد الألفى السكندرى



[FRAME="7 70"]التصريح بضعف أحاديث صلاة التسابيح
الحمد لله الذى رفع منـار الحق وأوضحه ، وخفض الكذب والزور وفضحه ، وعصم شريعة الإسلام من التزييف والبهتان ، وجعل الذكر الحكيم مصوناً من التبديـل والتحريف والزيادة والنقصان ، بما حفظه فى أوعية العلم وصدور أهل الحفظ والإتقان ، وبما عظَّم من شأن الكذب على رسوله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المبعوث بواضحات الصدق والبرهان .
والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على من وقع على محبته الإتفاق ، وطلعت شموس أنواره في غاية الإشراق ، وتفرد فى ميدان الكمال بحسن الإستباق ، الناصح الأمين الذي اهتدى الكون كله بعلمه وعمله ، والقدوة المكين الذي اقتدي الفائزون بحاله وقوله ، ناشر ألوية العلوم والمعارف ، ومسدي الفضل للأسلاف والخوالف ، الداعي على بصيرة إلى دار السلام ، والسراج المنير والبشير النذير علم الأئمة الأعلام .
وبعد ..

فهذا مختصر أوفى على مقاصد تصنيفى الكبير المسمى (( دقائق التوضيح ببيان أحوال رواة صلاة التسابيح )) ، وقد انتخبت وانتقيت منه تخريجات الأحاديـث الواردة فى هذه الصلاة ، وبيَّـنت شدة ضعفها وحال رواتها ، وعدم انتهاض رواياتهم للحجة على الحكم باستحبابها ، وسميته حين أتممته : (( التصريح بضعف أحاديث صلاة التسابيح )) .
والله أرجوه للإثابة على الإحسان إحساناً ، وعلى الزلل والخطأ عفواً وغفراناً ، إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت ، وما توفيقى إلا بالله ، عليه توكلت ، وإليه متاب .

وهذا حين الشروع فى المراد ، وعلى الله توكلى والاعتماد .
اعلم أن الأحاديث فى صلاة التسابيح ، رويت عن جماعة من الصحابة :
عبد الله بن عباس ، وأبى رافع ، وعبد الله بن عمرو ، وعبد الله بن عمر ، والعباس بن عبد المطلب ، وجعفر بن أبى طالب ، والأنصارى . وهاك بيانها :

[ الحديث الأول ] حديث عبد الله بن عباس رضى الله عنهوله ثلاث طـرق :
[ الطريق الأولى ] قال أبو داود (1297) : حدثنا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم النيسابوري ثنا موسى بن عبد العزيـز ثنا الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس : (( أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال للعباس بن عبد المطلب يا عباس يا عماه ألا أعطيك .. ألا أمنحك .. ألا أحبوك .. ألا أفعل بك عشر خصال ، إذا أنت فعلت ذلك غـفر اللَّه لك ذنبك ، أوله وآخره ، قديمه وحديثه ، خطأه وعمده ، صغيره وكبيره ، سره وعلانيته عشر خصال : أن تصلي أربع ركعات ، تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة ، فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة وأنت قائم قلت : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمس عشرة مرة ، ثم تركع فتقولها وأنت راكع عشرا ، ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشرا ، ثم تهوي ساجدا فتقولها وأنت ساجد عشرا ، ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشرا ، ثم تسجد فتقولها عشرا ، ثم ترفع رأسك فتقولها عشرا ، فذلك خمس وسبعون في كل ركعة ، تفعل ذلك في أربع ركعات . إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل ، فإن لم تفعل ففي كل جمعة مرة ، فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة ، فإن لم تفعل ففي كل سنة مرة ، فإن لم تفعل ففي عمرك مرة )) .
وأخرجه كذلك ابن ماجه (1387) ، وابن خزيمة (1216) ، والطبرانى (( الكبير ))(11/243/11622) ، والحاكم (1/318) ، والخليلى (( الإرشاد ))(1/325/58) ، والبيهقى (( الكبرى ))(3/51) ، وابن الجوزى (( الموضوعات ))(2/143) ، والمزى (( تهذيب الكمال ))(29/103) جميعا من طريق موسى بن عبد العزيز عن الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس به .
قلت : وهذا إسناد رجاله كلهم موثقون ، غير موسى بن عبد العزيز أبى شعيب القنبارى ، فهو صدوق سـئ الحفظ ، ربما خالف سائر أصحاب الحكم بن أبان ، وربما تفرد عنهم بما لا يتابع عليه ، وإنما تقع المناكير فى حديث الحكم منه ، ومِنْ أمثاله : إبراهيم بن الحكم بن أبان ، وإبراهيم بن أعين الشيباني العجلي ، ومحمد بن عثمان الجمحى ، ويزيد بن أبى حكيم . وإنما يؤخذ حديث الحكم بن أبان العدنى عن : سفيان بن عيينة ، ومعمر .
قال الحافظ الذهبى فى (( ميزان الاعتـدال ))(6/550/8900) : (( موسى بن عبد العزيز العدني أبو شعيب القنباري ، ما أعلمه روى عن غير الحكم بن أبان ، فذكر حديث صلاة التسبيح . روى عنه : بشر بن الحكم ، وابنه عبد الرحمن بن بشر ، وإسحاق بن أبي إسرائيل وغيرهم . ولم يذكره أحد في كتـب الضعفاء أبداً ، ولكن ما هو بالحجة . قال ابن معين : لا أرى به بأسا . وقال النسائي : ليس به بأس . وقال ابن حبان : ربما أخطأ . وقال أبو الفضل السليماني : منكر الحديث . وقال ابن المديني : ضعيف .
قلت : حديثه من المنكرات ، لا سيما والحكم بن أبان ليس أيضا بالثبت ، وله خبر آخر بالإسناد في القول إذا سمع الرعد مروي في (( الأدب المفرد )) للبخاري )) .
قلت : وقد يفهم من كلام الحافظ الذهبى أن ليس له سوى هذين الحديثين ، بل له نسخة عن الحكم أكثرها أفراد لا يتابع عليها ، ذكر أكثرها أبو القاسم الطبرانى فى (( المعجم الكبير )) ، وقد بسطتها فى الكتاب الكبير (( دقائق التوضيح ببيان أحوال رواة صلاة التسابيح )) .
وأما قوله له خبر آخر فى القول إذا سمع الرعد ، فقد أخرجه البخارى (( الأدب المفرد ))(722) قال : حدثنا بشر ـ يعنى ابن الحكم ـ ثنا موسى بن عبد العزيز حدثني الحكم ـ يعنى ابن أبان ـ حدثني عكرمة أن ابن عباس : كان إذا سمع الرعد قال : سبحان الذي سبحت له ، قال : إن الرعدَ ملك ينعق بالغيث ، كما ينـعقُ الراعي بغنمه .
وقال فى (( المغني في الضـعفاء ))(2/685) : (( موسى بن عبد العزيز القِنْباري أبو شعـيب ، صاحب صلاة التسبح . قال ابن المدني : ضعيف . وقال ابن معين وغيره : لا بأس به )) .
وقال الحافظ ابن حجر (( تقريب التهذيب ))(1/552/6988) : (( صدوق سـيء الحفظ )) .[/FRAME]

[FRAME="11 70"] القرضاوي
الذي ورد في العشر الأواخر وما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة هو الصلاة العادية والقيام، "من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" والنبي صلى الله عليه وسلم ما كان يزيد في رمضان ولا غير رمضان عن ثلاثة عشر ركعة والصحابة في عهد سيدنا عمر كما هو مشهور صلوا عشرين ركعة غير الشفع والوتر وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أبي بن كعب أن يؤمهم لأنهم كانوا يصلون جماعات متفرقة فجمعهم على إمام واحد بعد ما كان كل جماعة يصلون منفصلين فجمعهم ولما رآهم سيدنا عمر قال (نعمة البدعة هذه) أي جمع الناس، وفي عهد سيدنا عمر بن عبد العزيز يصلون ستة وثلاثون ركعة غير الشفع والوتر، فهذا كله يدلنا على أن الصلاة التي كانت تصلى هي الصلاة المعتادة هذه، فما ورد عن أحد من القرون الأولى أنهم كانوا يصلون هذه الصلاة التي تسمى صلاة التسابيح، صلاة التسابيح ورد فيها حديث، بعض الناس حسَّنه وبعض الناس صحَّحه وبعض الناس ضعَّفه وبعض الناس قال أنه موضوع مثل شيخ الإسلام ابن تيمية وعدد من الناس ذكروا أن هذه الصلاة مخالفة للصلوات المعهودة ولا يمكن أن تثبت بمثل هذا الحديث الذي جاء عن سيدنا العباس وقال اعملها مرة في كل أسبوع فإن لم يكن فمرة كل شهر فإن لم يكن فمرة كل سنة فإن لم يكن فمرة في العمر، وأنا منذ القدم كنت أصليها ولما توسعت وجدت أنها صلاة غريبة ولم يكن يفعلها الصحابة ما ورد أن فعلها أحد من الصحابة، وأنا في قضايا العبادات عندي قاعدة مهمة وأنبه عليها دائماً، أن المفروض على المسلم أن يسعى إلى المتفق عليه لا إلى المختلف فيها، يعني إذا كانت الصلاة التي نصليها هذه سواء كانت عشرين ركعة أو حتى ستة وثلاثون كما كان أهل المدينة يصلون في زمن عمر بن عبدالعزيز أو ثمانية ركعات، هذا أمر لا يختلف المسلمون في مشروعيته وأن هذا جائز إما بفعل الرسول صلى الله عليه وسلم أو بفعل الصحابة إنما هذه الصلاة بهذه الكيفية أن الشخص يقرأ الفاتحة ثم يقول (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر) خمسة عشر مرة ثم يركع ويقول (سبحان ربي العظيم) عشر مرات، هذا ما ورد ولم يصح، فالذي أريده وأدعو إليه المسلمين أن يتمسكوا بالمتفق عليه وهذا ما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم بيقين. [/FRAME]



وانا ارى ان من صلاها لا يحلقه اثم والله أعلم
لأن التسبيح في الصلاة العادية جائز بلا خلاف
مع ان الافضل تركها







aliahmadjadaa غير متواجد حالياً  
قديم 09-10-2008, 10:24 PM   #9
zezo103
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الجنس : ذكر
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
zezo103 is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا وحفظك الله انه هو خير الحافظين
zezo103 غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)
للإشتراك في قروب منتديات برامج نت ليصلك كل ما هو جديد
البريد الإلكتروني:

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

منتديات الكمبيوتر والأنترنت منتديات التصاميم والجرافيكس منتدى برامج نت الطبي منتديات منوعة
منتدى البرامج الكاملة والنادرة
منتدى الفيديو والصوتيات
قسم الأجهزة الكفية
منتدى البرامج المشروحة
قسم شبكات الحاسوب Computer Networks
منتدى تطوير المواقع والمنتديات
منتدى مبرمجين لغات البرمجة
منتدى ألعاب الفيديو
منتدى عالم المحادثة
منتدى مبدعين ومحترفين الفوتوشوب
منتدى برامج وملحقات الفوتوشوب
منتدى Scrapbooking
منتدى السويتش والفلاش
منتدى التصميم ثلاثي الابعاد
منتدى التصوير الضوئي والفن التشكيلي
قسم الصور Photo / خلفيات Wallpaper
المنتدى الطبي العام
عيادة المنتدى
طب الأعشاب و الطب البديل
منتدى الكتب الطبية - Medical Books
منتدى طلاب الطب
البرامج و الصوتيات و المرئيات الطبية
عيادة طب الأطفال
منتديات المصارعة الحرة
الأفلام الوثائقية
منتدى الإسلامى
تعلم اللغات الأجنبية
غرائب وعجائب العالم
قسم كرة القدم العالميه
قسم كرة القدم العربية
برامج الجوال Mobile Software
عرض الأفلام الأجنبية
منتدى الفضائيات

اتبعني - منتديات برامج نت



الساعة الآن 11:35 AM.
Designed by bramjnet.com, TranZ By Almuhajir
Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المشاركات والمواضيع في منتدى برامج نت لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
All participants & topics in forum Bramjnet.com does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author
Youtube Download |Google Earth|WinRAR|ESET NOD32 Antivirus|Kaspersky Anti-Virus|YouTube|Windows Live Messenger|Firefox|skype|Internet Download Manager|Nero|RealPlayer|Deep Freeze